ديوان الموظفين العام يواصل أنشطته التدريبية بنجاح

اخر تحديث :الاحد 08-11-2009 12:00

افتتح دورتين واختتم أخرى
ديوان الموظفين العام يواصل أنشطته التدريبية بنجاح

افتتحت الإدارة العامة للتدريب والتطوير التابعة لديوان الموظفين العام, دورتين تدريبيتين في إطار سعي الديوان الدائم للرقي بالأداء الحكومي والنهوض بمستوى وكفاءة موظفيه, وذلك بما يعود بالنفع على فلسطين ومختلف مؤسسات السلطة الوطنية.

وكان ديوان الموظفين العام افتتح الأحد (08/11/2009) دورة تدريبية جديدة بعنوان " إعداد الموازنات الحكومية ", والتي تستهدف فئة العاملين في مجال إعداد الموازنات العامة, وذلك بمعدل " 18 " ساعة تدريبية يخضع لها المشاركون.
ومن المقرر أن تستمر فعاليات الدورة حتى العشرين من نوفمبر الجاري, حيث يحاضر فيها أ. إياد بكرون من وزارة المالية.

ورحب أ. مؤمن عبد الواحد مدير مكتب رئيس ديوان الموظفين العام, بالمشاركين في الدورة داعياً الجميع إلى منح التدريب أهمية أكبر خلال عملهم الحكومي, مما يعزز من فرص تطوير العمل الحكومي ويرتقي به.

فيما عقدت إدارة التدريب, الاثنين (09/11/2009) دورة جديدة بعنوان " الجوانب القانونية في الإدارة ", وتستهدف العاملين في إدارات الشؤون الإدارية والمالية من مختلف موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية.

وستقام الدورة على مدار تسعة أيام, بمعدل " 12 " ساعة تدريبية يخضع لها المشاركون, فيما يحاضر فيها أ. تمام نوفل المستشارة القانونية لديوان الموظفين العام.

دورة موظف جديد
وفي سياق متصل, تواصلت فعاليات دورة إعداد وتأهيل الموظف الجديد, التي يعقدها ديوان الموظفين العام بصورة أسبوعية, سعياً وراء منح الموظفين الجدد فرصة التعرف على حقوقهم وواجباتهم خلال العمل في المؤسسات الحكومية.

وتابعت الإدارة العامة للتدريب والتطوير عقد الدورة التي تم افتتاح فعالياتها يوم الاثنين (09/11/2009) بمشاركة عدد كبير من الموظفين أصحاب التعيين الحديث من مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية.

التفكير الإبداعي
وعلى صعيد آخر, اختتم ديوان الموظفين العام دورة " التفكير الإبداعي ", والتي استهدفت الموظفين المطالبين بمهام وظيفية تتعلق بالتطوير والتغيير المستمرين, حيث عُقدت الدورة على مدار " 12 " ساعة تدريبية خضع لها المشاركون.

فيما تواصلت فعاليات دورتي " العلاقات العامة والبرتوكول " التي تنظمها وزارة الإعلام بالتعاون مع المعهد الوطني للإدارة العامة