د. المدهون : مؤتمر الإصلاح الإداري الثالث يمثل لبنة أساسية على طريق الإصلاح

اخر تحديث :الثلاثاء 25-01-2011 12:00

أكد د. محمد المدهون رئيس مؤتمر الإصلاح والتطوير الإداري الثالث رئيس ديوان الموظفين العام, أن مؤتمر الإصلاح يضع لبنة أساسية وجديدة على طريق الإصلاح والإعمار والبناء للمجتمع الفلسطيني.

وقال د. المدهون في كلمته خلال مؤتمر الإصلاح الذي عقده ديوان الموظفين العام يوم الثلاثاء, أن الإصلاح الإداري يمثل طريقاً للإصلاح الحضاري, مضيفاً أن الإصلاح الإداري بحاجة إلى رعاية القرار السياسي ودعمه مع توفير كامل الدعم لضمان النجاح.

ودعا د. المدهون إلى تعزيز روح المحاسبة والانضباط ودعم الشفافية والنزاهة سعياً وراء تقييم الأداء, بما يضمن تحقيقاً للنجاح بأقل التكاليف الممكنة.
وتابع د. المدهون حديثه بالقول أن السلطة للجميع والوظيفة حق للجميع وفق أسس تبنى على النزاهة والشفافية وتوزيع الفرص بصورة متكافئة.

وتطرق د. المدهون إلى شعار الإنسان أولاً والذي رفعه الديوان في وقت سابق, مما ترتب عليه إنشاء المعهد الوطني للإدارة العامة والقيادة مع استقطاب الكفاءات لشغل وظائف في الحكومة الفلسطينية, إضافة إلى عمل الديوان على حل العديد من القضايا المتعلقة بالمساندين وأصحاب العقود.

وأشار د. المدهون إلى أن مشاريع ديوان الموظفين العام ترتكز على شعار ديوان بلا ورق ومشروع إنشاء جودة الأداء والبحث العلمي, إضافة إلى نظام الحوافز والمكافآت وتبسيط الإجراءات مع جائزة الموظف المتميز التي أطلقها ديوان الموظفين العام قبل عامين لتكريم الموظفين المبدعين في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية.