ديوان الموظفين يناقش آليات التوظيف الحكومي مع ممثلي الفصائل الفلسطينية

اخر تحديث :الثلاثاء 01-10-2019 02:59

عقد ديوان الموظفين العام في مقره بمدينة غزة /الثلاثاء/ الموافق الأول من أكتوبر للعام 2019، اجتماعاً مع ممثلي الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية، بهدف إطلاعهم على آليات وإجراءات التوظيف، وخطوات الإعلان عن الوظائف الحكومية المختلفة.

??

رحب أ. يوسف الكيالي رئيس ديوان الموظفين العام بممثلي الفصائل المختلفة، مؤكداً حرص الديوان المستمر في بناء علاقات متينة تتيح لكافة القوى الوطنية، الإطلاع على الآليات المتبعة في الإعلان عن الوظائف الحكومية وسبل شغلها.

وقال الكيالي : " ديوان الموظفين يرحب دوماً بكافة الراغبين في الإطلاع على آليات العمل المتبعة لديه، بهدف ترسيخ مبادئ النزاهة والشفافية، والتأكيد على أن الوظيفة حق للجميع من مختلف أبناء الشعب الفلسطيني، دون تمييز أو محاباة ".

وتابع : " يؤمن ديوان الموظفين بأهمية دور الفصائل الفلسطينية وضرورة تواجدها على مقربة من عمل ديوان الموظفين العام وآلياته المتبعة في التوظيف الحكومي، أملاً في تعزيز الصورة الحسنة عن عمل المؤسسة وترسيخاً لمبادئها المتبعة في المساواة بين أبناء الشعب الفلسطيني ".

ارتياح كبير

من ناحيته، أعرب خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، عن تقديره الشديد لدعوة ديوان الموظفين العام، وسعيه وراء الالتقاء بممثلي الفصائل الفلسطينية، موضحاً أن هذا اللقاء يؤكد أن آليات التوظيف في الحكومة الفلسطينية تسير وفقاً للقوانين والإجراءات المتبعة بما يضمن تطبيق معايير النزاهة والشفافية في المجتمع المحلي.

وتابع : " ما يعرضه ديوان الموظفين العام من أرقام واحصائيات يؤكد أن عمليات التوظيف تتم وفقاً لمبدأ الكفاءة، وترسيخاً لقواعد وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، دون تمييز أو محاباة في إجراءات دعم الوزارات المختلفة بالموظفين الجدد ".

أرقام وحقائق

ووضع سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، بين يدي الحضور مجموعة من الأرقام والحقائق ذات العلاقة بعمل ديوان الموظفين العام وآليات التوظيف المتبعة لديه، فيما عرض الديوان، تقريراً مرئياً يوضح بالتفصيل الإجراءات المتبعة في اختيار المؤهلين لشغل الوظيفة الحكومية.

وتضمنت الإجراءات، الإعلان عن الوظيفة الجديدة بصورة رسمية عبر موقع ديوان الموظفين الالكتروني على شبكة الانترنت، مع منح المتقدمين فرصة التسجيل الكترونياً ثم الإعلان عن موعد الاختبارات الالكترونية، يعقبها المقابلات الشخصية، وهي الإجراءات التي تشهد متابعة مستمرة من قبل مختلف مؤسسات حقوق الإنسان العاملة في قطاع غزة.

نقاش موسع

وشهد الاجتماع، نقاشاً موسعاً من قبل الحضور، الذين دعوا إلى ضرورة عقد لقاء موسع مع ممثلي وسائل الإعلام والنشطاء بهدف شرح هذه الآليات للراغبين في التعرف على عمل ديوان الموظفين العام، إلى جانب مقترحات أخرى تتمثل في أهمية تعزيز فرص غير المؤهلين للظفر بالوظيفة الحكومية في اقتحام قطاع العمل الخاص، والإسراع في إجراءات تثبيت موظفي العقود.

وختم الكيالي اللقاء بوضع الإجابات ذات العلاقة بجملة الاستفسارات المقترحة، بين يدي ممثلي الفصائل الفلسطينية، داعياً إياهم إلى ضرورة الحضور ومتابعة سير العمل في اختبارات وظيفة كاتب ضبط الالكترونية، التي يعتزم الديوان عقدها /الخميس/ في مقر الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بمشاركة (1500) متقدماً ومتقدمة.