الدعوة إلى تزويد المكاتب الإعلامية الحكومية بكوادر جديدة

اخر تحديث :الثلاثاء 23-02-2021 10:45

أكدت لجنة الموارد البشرية الإعلامية، على أهمية تعزيز الكادر الإعلامي التابع للمكتب الاعلامي الحكومي وبقية وحدات العلاقات العامة والإعلام في مختلف الوزارات والمؤسسات العاملة، بطواقم وظيفية جديدة تعزز من دورها الإعلامي في المرحلة القادمة.

جاء ذلك، خلال الاجتماع الختامي الذي عقدته اللجنة بحضور المهندس إياد أبو صفية رئيس اللجنة، والأعضاء د. مؤمن عبد الواحد وأ. إياد البزم وأ. زكريا جودة، وأ. محمد أبو صفية، إلى جانب منسقة اللجنة أ. نهال حسن.

رحب م. إياد أبو صفية بالحضور، مؤكداً توجه الحكومة الفلسطينية صوب تطوير الملف الاعلامي في مختلف الوزارات العاملة، مستعرضاً أمام الجميع مسودة وثيقة السياسات الاعلامية، التي تؤكد على تزويد المؤسسات الحكومية المختلفة بكوادر إعلامية جديدة في العام الجاري.

عجز في الكوادر الاعلامية

وتطرقت اللجنة في اجتماعها الختامي إلى وجود عجز بالكوادر الإعلامية، مع وجود (23) مسمى وظيفي في الدوائر الاعلامية غير مدرجة ضمن التخصصات الإعلامية المطلوبة، إلى جانب معاناة المكاتب الاعلامية الحكومية من ضعف عام في الإمكانيات اللوجستية المختلفة.

وشدد الحاضرون على ضرورة صياغة بروتوكول لتنظيم العلاقة بين الوحدات الإعلامية العاملة في الوزارات الحكومية المختلفة، مع توفير كوادر اعلامية جديدة قادرة على تقديم الإضافية النوعية للمؤسسات الحكومية في المرحلة القادمة.

تخصصات جديدة

ودعا الحاضرون إلى تزويد المكاتب الإعلامية في الوزارات بمسميات وظيفية جديدة تختص بالاعلام الجديد والتصوير والتحرير، إلى جانب التقديم والتدقيق اللغوي، مع التركيز على المهارات الإعلامية في اختيار المرشحين، والاعتماد على برامج التشغيل المؤقت في وزارة العمل لكسب مزيد من الكوادر الاعلامية في المرحلة القادمة.

وأنهى الحاضرون اجتماعهم الختامي، بتكليف المكتب الإعلامي الحكومي بانجاز بروتوكول التعاون الإعلامي، مع تكليف وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع المكتب الإعلامي الحكومي بتنظيم عملية الربط الإلكتروني بين الإعلام الحكومي والدوائر الحكومية المختلفة بهدف توحيد الجهود الإعلامية في المرحلة القادمة.