الدعليس يتفقد لجان مقابلات المسابقات الإشرافية

اخر تحديث :الاحد 31-10-2021 02:11

أجرى رئيس متابعة العمل الحكومي أ. عصام الدعليس، صباح /الأحد/ الموافق الحادي والثلاثين من أكتوبر الحالي، زيارة تفقدية إلى مقر ديوان الموظفين العام، للاطلاع على الاجراءات المتبعة في عقد لجان المقابلات الشفوية للمسابقات الإشرافية المختلفة.

وكان في استقبال أ. عصام الدعليس، رئيس ديوان الموظفين العام أ. يوسف الكيالي، ود. رامي الغمري نائب رئيس ديوان الموظفين العام، وأ. فدوان أبو شريعة مدير عام الإدارة العامة للتعيينات، وعدد من المدراء العامون والمدراء وموظفي الدوائر العاملة.

أكبر عملية تنافسية

بدوره رحب رئيس ديوان الموظفين العام أ. يوسف الكيالي برئيس العمل الحكومي أ. عصام الدعليس، لحضوره ومشاركته في افتتاح المسابقات الاشرافية.

وأعلن الكيالي انطلاق أكبر عملية تنافس على الوظائف الاشرافية في عهد الحكومة الفلسطينية بالكامل، مؤكداً أن بدء تنفيذ هذه المسابقات جاء بعد انتظار من الموظفين دام لسنوات سابقة.

وكشف الكيالي عن وجود (328) دائرة حكومية متاحة للتنافس خلال الجولة الأولى من المسابقات الإشرافية، موضحاً أن معايير النزاهة والشفافية تحكم بالكامل هذه المسابقات، التي جاءت بهدف تعزيز الكادر الحكومي بطواقم ودماء جديدة في مراكز الادارة المتوسطة .

أولويات حكومية

وفي سياق متصل قال رئيس متابعة العمل الحكومي أ. عصام الدعليس أن انطلاق عمليات التسابق على الوظائف الإشرافيةـ، يأتي في إطار الأولويات التي رسمتها الحكومة خلال ستة أشهر من العمل.

وقال الدعليس: " هذه الأولويات تضمنت العمل على تحسين الرضا الوظيفي للموظفين عبر توفير فرص حقيقية للترقيات، الرامية إلى الارتقاء بجودة العمل الحكومي والخدمات المقدمة من خلال مسابقات إشرافية حقيقية تعمل على اختيار قيادة وسطى جديدة "

وأكد الدعليس ثقته التامة بطواقم العمل في ديوان الموظفين العام وقدرتها على حمل هذه المهمة الثقيلة، من خلال عقد مسابقات إشرافية ضمن أعلى درجات الدقة المتاحة، ومستويات الشفافية الممكنة.

وختم الدعليس حديثه بالقول أن موظفي غزة عملوا ضمن ظروف صعبة للغاية وتحملوا المسؤولية لسنوات طويلة، الأمر الذي يجعل من هذه المسابقات الإشرافية فرصة حقيقية للكثير منهم من أجل الارتقاء بالسلم الوظيفي.

جولة تفقدية

وأجرى الدعليس بصحبة الكيالي جولة تفقدية على لجان المسابقات الإشرافية المقامة في مقر ديوان الموظفين العام، وتمنى التوفيق لكافة أعضاء اللجان المنعقدة، قبل أن يتابع باهتمام شديد تفاصيل النظام والبرنامج المحوسب الذي يعتمد عليه ديوان الموظفين العام في عقد المقابلات، بما يضمن اختيار الأفضل للوظائف الإشرافية المتاحة.